ما هي أعراض تكيس المبايض؟ ولماذا يصيب المراهقات؟

10:38

2020-11-28

دبي - الشروق العربي - تعد الفتيات في سن المراهقة ما بين الـ13 إلى 18 هن الأكثر عرضة للإصابة بتكيسات المبايض بسبب التغيرات الهرمونية في الجسم، ولا تعتبر تكيسات المبايض مرضًا خطيرًا، إلا أنها تستوجب العلاج.
عادة ما تكون تكيسات المبايض بدون أعراض، ولكن لها بعض الأعراض التي ذكرها موقع «ويب طب» حتى تتمكن الفتيات من تحديد إصابتهن من عدمها، ومتى يتم اللجوء للطبيب.

أعراض تكيس المبايض 

قد تتشابه هذه الأعراض مع حالات أخرى أيضًا، لهذا من المهم استشارة الطبيب في حال ملاحظة هذه الأعراض؛ من أجل الخضوع للفحص المناسب وتشخيص الحالة.
بشكل عام تشمل أعراض تكيس المبايض ما يلي

عدم انتظام وألم في الدورة الشهرية

من أهم أعراض تكيس المبايض هو عدم انتظام الدورة الشهرية الخاصة بك في بعض الحالات، وعند نزول الحيض يترافق الأمر مع ألم شديد، وقد تلاحظين أن الدورة خفيفة أو غزيرة أكثر من المعتاد.

ألم في منطقة الحوض 

إن كنت مصابة بتكيس المبايض من الممكن أن تلاحظي وجود ألم في منطقة الحوض بشكل متواصل.
هذا الألم قد يمتد ليشمل منطقة أسفل الظهر والفخذ، وقد يظهر واضحًا قبل موعد الدورة الشهرية أو بعد انتهائها.

مشاكل في حركة الأمعاء والتبول

وهذا يشمل الشعور بالألم خلال عملية التغوط والضغط المتزايد على الأمعاء، بالإضافة إلى الشعور المستمر للحاجة للتبرز.
إضافة إلى ذلك قد تكون هناك بعض المشاكل في عملية إفراغ المثانة من البول كليًا، والتبول المستمر والمتكرر.

عدم توازن الهرمونات

إذا لاحظت ظهور شعر في بعض المناطق غير المألوفة قد يشير ذلك إلى الإصابة بتكيس المبايض لأن من أعراضه عدم اتزان الهرمونات في الجسم، إلا أنه ليس شائعًا كثيرًا.
عدم توازن الهرمونات قد يسبب بعض الأعراض أهمها ظهور شعر في أماكن غير مرغوبة وتغيير في حجم وحساسية الثدي، وكذلك زيادة ظهور حب الشباب.