نصر الله يلغي تحركاته خوفاً من مصير زاده

15:19

2020-11-30

دبي - الشروق العربي - بعد مقتل العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده يوم الجمعة الماضي في طهران، قالت تقارير إسرائيلية إن حزب الله الله اللبناني وزعيمه حسن نصرالل، يعيشان استنفاراً خشية أن يكون التالي على قائمة استهداف أمريكية إسرائيلية، وفق تقرير تلفزيوني إسرائيلي.

وذكرت قناة 13 الإسرائيلية أن نصر الله ألغى تحركاته ونصحه فريقه الأمني بالبقاء في مكانه، بعد اغتيال الإيراني زاده،، بحسب ما نقل عنها موقع "تايمز أوف إسرائيل".

وأثار مقتل زادة إدانة واسعة النطاق من طهران، التي اتهمت الموساد بالمسؤولية عن الهجوم، مهددة بالانتقام، ما دفع إسرائيل إلى الاستعداد لرد إيراني محتمل، واضعة السفارات في حالة تأهب قصوى، بحسب الموقع.

ومن جهته، أبقى الجيش الإسرائيلي في روتينه الطبيعي، في إشارة إلى أنّه لم يتوقع رداً إيرانياً في لبنان أو سوريا، وقال الجيش في بيان، إنّه على علم بالتطورات المحتملة في المنطقة، وسيبقى "على أهبة الاستعداد الكامل ضد أي تعبير عن العنف ضدنا".