جنوب السودان لم تسدد رسوم عضويتها بالأمم المتحدة.. ما السبب؟

20:47

2021-01-23

دبي - الشروق العربي - قالت السلطات الحكومية بدولة جنوب السودان، السبت، إنها لم تتمكن من سداد رسوم عضويتها بالأمم المتحدة جراء العقوبات المفروضة عليها.

وتعثرت جنوب السودان في سداد رسوم العضوية بالمنظمة الدولية جراء فرض الأمم المتحدة عقوبات اقتصادية على هذا البلد بسبب الحرب الدامية هناك.

وقال نائب وزير خارجية جنوب السودان دينق داو مليك إن بلاده قامت بإرسال المبالغ المطلوبة والمقدرة بـ22 ألف دولار في ديسمبر/كانون الأول الماضي، لحساب الأمم المتحدة، لكن المبلغ تمت إعادته بسبب العقوبات المفروضة على البلاد.

 وأضاف مليك، في تصريح خاص لـ"العين الإخبارية"، أنه :" لقد تم إرسال الرسوم المتأخرة على جنوب السودان إلى حساب الأمم المتحدة، لكن المبلغ تمت إعادته بواسطة البنك، بسبب العقوبات الاقتصادية المفروضة علينا".

وفرض مجلس الأمن الدولي في عام 2015 على دولة جنوب السودان العقوبات بسبب الانتهاكات التي تورطت فيها القوات الحكومية خلال الحرب التي شهدتها البلاد بينها والقوات المعارضة.

وفي عام 2018 تمت إضافة عقوبة حظر الأسلحة على جوبا، بسبب عدم التزامها باتفاق وقف إطلاق النار.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جويتريس وجّه الأسبوع الماضي، رئيس الجمعية العامة بعدم السماح لجنوب السودان وخمسة دول أخرى بالتصويت بسبب عدم التزامها بسداد رسوم العضوية منذ عام 2019.

 وبحسب لوائح الأمم المتحدة فإن الدول التي لا تلتزم بسداد رسوم عضويتها لفترة عامين بالمنظمة لا يسمح لها بالتصويت داخل اجتماعات الجمعية العمومية.