إعلان منسوب للجيش المصري بشأن سيارات الإسعاف الفلسطينية يثير الجدل

15:52

2021-05-17

دبي - الشروق العربي - انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة في مصر، منشور يزعم أن الجيش المصري أعلن اعتبار عربات الهلال الأحمر الفلسطيني التي تنقل الجرحى من غزة إلى مصر، سيارات تابعة له وأنه سيرد على التعرض لأي منها.

لكن هذا الزعم غير صحيح، فلم يصدر عن الجيش المصري أي إعلان مماثل.

وجاء في المنشور: "الجيش المصري يُعلن اعتبار سيارات الهلال الأحمر الفلسطيني التي تنقل المصابين من غزة إلى مصر أنها سيارات عسكرية تابعة له، وأن أي تعرض لها هو بمثابة تعرض مباشر للجيش المصري يستوجب الرد".

وقد شاركه آلاف المستخدمين على موقعي فيسبوك وتويتر في الوقت الذي يتصاعد فيه التضامن مع الفلسطينيين على مواقع التواصل، خاصة العربية منها.

ولم يصدر أي إعلان عن الجيش المصري بشأن اعتبار سيارات الإسعاف الفلسطينية آليات عسكرية مصرية، وبالتالي التحذير من التعرض لها، بحسب فرانس برس.

كما لا يمكن العثور على أي أثر لتصريح من هذا النوع على مواقع رسمية أو ذات صدقيّة.

ادعاء غير صحيح

وكانت وكالة فرانس برس نقلت عن مسؤولين طبي وحدودي أن السلطات المصرية فتحت معبر رفح البري الحدودي مع قطاع غزة لإدخال سيارات إسعاف مصرية إلى هناك لنقل المصابين جراء القصف الإسرائيلي إلى المستشفيات المصرية.

بينما نفى رئيس هيئة الإسعاف المصرية، في تصريح للحرة، دخول أية سيارات إسعاف إلى قطاع غزة لنقل المصابين.  

ودخل القتال بين إسرائيل وحركة حماس أسبوعه الثاني، الاثنين، وسط دعوات دولية متنامية لوقف إطلاق النار.

ولا تلوح في الأفق أي علامة على نهاية وشيكة لأسوأ قتال منذ سنوات بين إسرائيل وحماس التي تدير القطاع حيث يعيش مليونان من الفلسطينيين.

وتواصلت أصوات الانفجارات، أثناء الليل، إذ شاركت عشرات المقاتلات الإسرائيلية في الغارات التي قال الجيش إنها استهدفت شبكة من الأنفاق تحت الأرض تستخدمها حماس.