محمد بن زايد يبحث مع الرئيس التونسي هاتفيا العلاقات الثنائية

23:19

2021-07-21

دبي - الشروق العربي - بحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي مع الرئيس التونسي قيس سعيد، هاتفيا، سبل تعزيز العلاقات الثنائية وآخر مستجدات جائحة ”كورونا“، وفق وكالة أنباء الإمارات (وام).

وذكرت ”وام“، اليوم الأربعاء، أن الشيخ محمد بن زايد تبادل مع الرئيس التونسي ”خالص التهاني وأطيب التمنيات بمناسبة عيد الأضحى المبارك“.

وأشارت وكالة أنباء الإمارات إلى أن ولي عهد أبوظبي ”بحث مع الرئيس التونسي العلاقات الأخوية وسبل دعمها وتنميتها في مختلف المجالات التي تخدم المصالح المتبادلة للبلدين والشعبين الشقيقين، إضافة إلى تطورات جائحة كورونا وآخر مستجداتها على مختلف المستويات الإنسانية والصحية والاجتماعية، وأهمية التعاون والتنسيق بين دول العالم للتصدي لها واحتواء آثارها“.

وأعرب الرئيس التونسي عن ”جزيل الشكر وفائق التقدير لمبادرة دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بالوقوف إلى جانب تونس في مواجهة جائحة كورونا، بما يرسخ روابط الأخوة التاريخية القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين“، بحسب بيان للرئاسة التونسية.

وأشار البيان إلى أن ولي عهد أبوظبي جدد التأكيد على استعداد بلاده لمواصلة دعم تونس والتضامن معها.

يشار إلى أن تونس تعيش أسوأ فترة منذ بدء جائحة كورونا، وتسجل أقسام الطوارئ بالمستشفيات حالة ضغط شديدة، مع تفاقم عدد الإصابات اليومية والنقص الفادح في التجهيزات وفي الطواقم الطبية، ما دفع المجتمع المدني إلى التحرك ومعاضدة جهود العاملين في المجال الصحي بجمع تبرعات وتوفير عدد من أجهزة الأكسجين وأسرّة الإنعاش وتوزيعها على المناطق الأكثر تضررا.

وبعدما نجحت تونس في احتواء الجائحة في الموجة الأولى العام الماضي، تواجه السلطات التونسية حاليا صعوبة في التعامل مع زيادة الإصابات.

وتقول السلطات الصحية إن أجنحة العناية المركزة تقترب من طاقتها الاستيعابية القصوى، مضيفة أن الوضع يشبه الكارثة.

وأطاحت الأزمة الصحية التي تواجهها تونس بوزير الصحة فوزي المهدي، إذ أعلن رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي، أمس الثلاثاء، إقالة المهدي، الذي تعرض لانتقادات شديدة حول  أدائه خلال الأزمة الصحية في البلاد.

وأصدرت رئاسة الحكومة بيانا مقتضبا أعلنت فيه عن قرار المشيشي إعفاء وزير الصحة من مهامه.
كما عين المشيشي وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي وزيرا للصحة بالإنابة.