مجلس الأمن يدين مواقف الرئيس التركي بشأن قبرص

20:08

2021-07-23

دبي - الشروق العربي - أدان مجلس الأمن الدولي، الجمعة، مواقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن قبرص.

وكانت قبرص تقدمت بشكوى لمجلس الأمن، حول خطط تركيا لإعادة فتح مدينة فاروشا.

وتأتي خطوة قبرص ردا على إعلان أردوغان الاتجاه لفتح مدينة فاروشا التي تعد رمزا لتقسيم قبرص، وتقع في الجزء الشمالي الذي تسيطر عليه سلطة موالية لتركيا.

وسبق أن أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، في وقت سابق اليوم، أن باريس ستطرح قضية إعلان تركيا إعادة فتح حي فاروشا بقبرص في الأمم المتحدة.

ومنذ 1974 وغزو الجيش التركي للثلث الشمالي من قبرص ردا على انقلاب نفذه جنرالات قبارصة يونانيون بهدف ضمها إلى اليونان، خلت مدينة فاروشا الساحلية من سكانها، وأصبحت منطقة عسكرية مطوقة بالأسلاك الشائكة تقع تحت السيطرة المباشرة للجيش التركي.

وتقع المدينة حاليا في أراضي "جمهورية شمال قبرص التركية" المعلنة من طرف واحد منذ 1983 ولا تعترف بها سوى تركيا.

ويأتي المخطط التركي في مسعى لإعادة التفاوض حول الملف القبرصي على أساس إقامة دولتين، الأمر الذي ترفضه قبرص والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.