مطالب بتوجيه اتهامات "جرائم ضد الإنسانية" لأمن البشير بالسودان

15:55

2021-09-14

دبي - الشروق العربي - طالب ممثل النيابة السودانية بتوجيه تهمة الجرائم ضد الإنسانية لعناصر أمن نظام البشير المتهمين في قضية قتل أحد المتظاهرين قبل 3 أعوام.

وبدأت جلسات محاكمة 11 عنصرا من جهاز أمن الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، بتهمة قتل طالب الطب بجامعة الرازي ويدعى محجوب التاج.

وأوضح وكيل النيابة خلال الجلسة، الإثنين، أن المتهمين قاموا بسلوك ممنهج لضرب الطلاب بآلات حادة تؤدي للقتل، بعد الإحاطة بهم من جميع الطرق بواسطة عربات هيئة العمليات التابعة لجهاز الأمن العام والمخابرات.

وكشف وكيل النيابة عن أن تقرير الطبيب الشرعي، أكد وجود كدمات على جسد المجني عليه ناتجة عن صدمات كهربائية.

ويعتبر محجوب التاج أحد أبرز شهداء ثورة ديسمبر/كانون الأول، والتي أنهت حكم الإخوان، ولقي حتفه يوم 24 يناير/كانون الثاني 2019، إثر تعرضه للضرب من عناصر المخابرات بجوار جامعة الرازي، بعدما حاول الدفاع عن زميلاته اللاتي خرجن بجانبه في مظاهرة ضد البشير. وفي 20 يونيو/حزيران الماضي، أعلنت النيابة السودانية إحالة 11 من منسوبي جهاز الأمن والمخابرات للمحاكمة بعدما وجهت لهم تهمة القتل العمد للطالب الجامعي "محجوب التاج".